أربع مطالب تطرحها الجزائر أمام أعضاء مجلس الأمن قبل انضمامها

أربع مطالب تطرحها الجزائر أمام أعضاء مجلس الأمن قبل انضمامها
 

أخبار بلا حدود- الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قدم مبادرة مهمة أمام أعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي، وهم قادة الدول الكبرى برئاسة الولايات المتحدة.

وقبل انضمام الجزائر للمجلس بعد شهر، قدّمت الجزائر أربع مطالب رئيسية قوية، حازت على دعم دول حليفة من بينها الصين وروسيا.

تأتي هذه المطالب كتعبير عن إرادة سيادية وسياسية قوية من الطرف الجزائري، الذي يسعى لتمثيل إفريقيا بشكل أفضل في المجلس.

ومن المتوقع أن تشهد عضوية الجزائر في المجلس لقاءات ثنائية عالية المستوى، خاصة في ظل التطورات الأمنية الخطيرة والمعقدة على الساحة الدولية.

قد أشار الرئيس تبون إلى أن مجلس الأمن يعاني من “شلل شبه تام”، وأن الاحتلال الإسرائيلي يتجاهل تمامًا مواقف المجلس.

وفي هذا السياق، ناشد تبون بضرورة تصحيح الظلم الذي يتعرض له القارة الإفريقية، مؤكدًا على ضرورة إصلاح مجلس الأمن ليكون قادرًا على التصدي بفعالية للتحديات الأمنية، خاصة تلك المتعلقة بالإرهاب الصهيوني.

وفي إطار المطالب الأربع، طالب تبون الأعضاء الخمسة، بقيادة الولايات المتحدة، بتحقيق تقدم حقيقي في قضية الفلسطينيين، مع التأكيد على أهمية تحرك مجلس الأمن بشكل أقوى وأكثر حزماً.

كما دعا إلى مشروع إصلاح شامل لتوسيع عضوية المجلس، وأكد على أهمية التزام الجمعية العامة والمفاوضات الحكومية كأطر جامعة وتوافقية.

الولايات المتحدة تعلن دعمها لانضمام الجزائر إلى مجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة

شاهد أيضاً

منع مسيرة يوم الشهيد في باريس تفاصيل وأحداث تاريخية أخبار 18 فبراير

منع مسيرة يوم الشهيد في باريس: تفاصيل وأحداث تاريخية | أخبار 18 فبراير

أخبار بلا حدود- حظر مدير الشرطة في باريس المسيرة المقررة اليوم بمناسبة يوم الشهيد، متحججا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *