أسرار اللحظات الأخيرة للرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة

أسرار اللحظات الأخيرة للرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة

كشفت جريدة “الخبر” في مقال مطول عن أسرار اللحظات الأخيرة للرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة

الذي غادر الحياة عن عمر ناهز 84 عاما بإقامة زرالدة بالعاصمة.

وحسب جريدة الخبيرفإن بوتفليقة شعر باقتراب أجله، وقام بتوديع أفراد عائلته قبل أن توافيه المنية.

وتابعت الجريدة أن بوتفليقة ”حافظ على كامل قواه العقلية إلى أن غادر الحياة، عكس ما تم الترويج له”.

و”رغم وعيه بكل ما كان يحيط به، إلا أن عبد العزيز بوتفليقة كان يجد صعوبة في الكلام، مما دفعه إلى اللجوء إلى الكتابة للتواصل مع أفراد عائلته في الحياة اليومية”

تضيف ذات الجريدة.
وأشارت الجريدة إلى أن بوتفليقة كان يستمع لقصائد صوفية من ترتيل شيوخ الزاوية البلقايدية الهبرية الذين استدعتهم عائلة الراحل عندما أحست بدنو أجله.

وأكدت “الخبر” أن بوتفليقة فارق الحياة وهو على سريره ويده تشد على يد شقيقته “زهور”.

شاهد أيضاً

وزارة الدفاع الوطني تفند وترد

وزارة الدفاع الوطني تفند وترد

أخبار بلا حدود – فندت وزارة الدفاع الوطني، الإثنين، أنباء تم تداولها حول تنظيم تمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *