إساءة للعلم الجزائري في أحد الملاعب الفرنسية

إساءة للعلم الجزائري في أحد الملاعب الفرنسية

شهدت مباراة نادي ليل وضيفه فريق مرسيليا، التي احتضنها ملعب “بيار موروي”، يوم أمس الأحد، لحساب الجولة الـ09 من منافسة الدوري الفرنسي، حاثة اعتبرها ناشطون إساءة للعلم الجزائري.

وبحسب مقاطع فيديو انتشرت في منصة تويتر، أظهرت تعليق مناصر جزائري للراية الوطنية،

في أحد أجزاء المدرجات العلوية من ملعب “بيار موروي”

قبل أن يُصر أعوان الأمن على نزعها من مكانها، في مشهد اعتبره كثيرون إساءة للعلم الجزائري.

 

وقام المناصر وزميله بالامتثال لرغبة أعوان الأمن، ونزعوا العلم الجزائري من المكان الذي كان مُعلقا فيه

في مدرجات الملعب الذي شهد قمة الأسبوع الـ07 من البطولة الفرنسية لكرة القدم.

وجاءت حادثة الإساءة للعلم الجزائري، في وقت يعرف فيه المشهد السياسي بين الجزائر وفرنسا توترا كبيرا

في اليومين الأخيرين، بسبب تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي أساء إلى الأمة الجزائرية بأكملها وإلى تاريخها العظيم.

ولطالما شهدت مباريات الدوري الفرنسي للعبة ذاتها، في مدرجات مختلف الملاعب، أجواء حماسية كبيرة، تصنعتها الجالية الجزائرية المقيمة في فرنسا.

وبالحديث عن الأجواء الحماسية وعن ملعب “بيار موروي” في مدنية ليل الفرنسية، فإن الجماهير الجزائرية

كانت قد صنعت أجواء رائعة جدا في المدرجات، خلال مباراة المنتخب الجزائري ونظيره الكولومبي الودية، شهر أكتوبر 2019.

وقسا يومها محرز ورفاقه على كتيبة “النمور” بثلاثية نظيفة، تحت أنظار عشاقهم من الجالية الجزائرية المقيمة في فرنسا

وأخرى هبت من دول أوروبية أيضا، لمشاهدة مُنتخبها بلادها الوطني الجزائري.

 

شاهد أيضاً

الاتحادية الدولية لكرة القدم تعاقب منتخب السنغال

الاتحادية الدولية لكرة القدم: تعاقب منتخب السنغال

أخبار بلا حدود – وقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” غرامة مالية بقيمة عشرة آلاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *