استبدال المدربين يؤثر سلبًا على بطولة الجزائر لكرة القدم

التقني الفرنسي باتريس بومال ثالث مدرب تنتدبه إدارة نادي مولودية الجزائر، في بطولة الموسم الحالي.

أخبرا بلا حدود- تموقعت البطولة الجزائرية لِكرة القدم نسخة 2022-2023، في الرّتبة الخامسة على المستوى العالمي.

جاء ذلك وفقا لِأحدث بيان نشره المعهد الدولي للدراسات الرّياضية، الذي يقع مقرّه في مدينة نوشاتيل السويسرية.

ولكن، مهلا! لِأن الأمر يتعلّق بِاستبدال المدرّبين في بطولات القسم الأوّل، وفي موسم واحد.

واستبدل 13 فريقا من البطولة الجزائرية مدربا واحدا على الأقلّ في الموسم الحالي، من أصل 16 ناديا مُتنافسا. مع الإشارة إلى أن البطولة انطلقت في أوت الماضي.

ويُعدّ هذا التصنيف أمرا سلبيا، سواء من الناحية الرياضية أو الاقتصادية. ويعكس نوعية المسؤولين الذين تُسند إليهم مهمّة إدارة الأندية، وطريقة انتداب المدربين، وكيفية التعامل معهم، والأسوأ تبذير المال العام بلا حسيب ولا رقيب.

فمثلا نادي شبيبة الساورة، باشر الموسم الحالي بِالمدرب التونسي ناصيف البياوي، الذي ترك منصبه في سبتمبر الماضي، وعوّضه التقني مفدي شردود، الذي مكث شهرا واحدا فقط وأُقيل، فحلّ محلّه المدرب مصطفى جليط، الذي تجمّد عمله في مارس المُنصرم، وعوّضه التقني مصطفى سبع، الذي بقي في منصبه لِمدّة يومَين فقط، وعوّضته الإدارة بِالمدرب منير زغدود.

أمّا فريق شبيبة القبائل، فاستهلّ الموسم بِالمدرب البلجيكي جوزي ريغا، الذي أقالته الإدارة في سبتمبر الماضي، وعيّنت عبد القادر عمراني الذي اشتغل حتى مطلع ديسمبر المُنصرم، قبل أن يُستبدل بِالتقني ميلود حمدي، الذي بقي في منصبه حتى الفاتح من ماي الحالي، لمّا أُنهيت مهامه وعُوّض بِالمدرب يوسف بوزيدي.

وانطلق وفاق سطيف تحت إمرة المدرب المصري حسام البدري، قبل استبداله في نوفمبر الماضي بِالتقني خالد لموشية، الذي شغل المنصب لِمدّة شهرَين، قبل أن يُعوّضه التقني التونسي شهاب الليلي، الذي بِدوره لم يمكث سوى شهرا و11 يوما، وعوّضته إدارة نادي “النّسر الأسود” بِالمدرب بلال دزيري.

أمّا فريق مولودية الجزائر، فقد بدأ الطبعة الحالية من عمر البطولة الوطنية بِالمدرب البوسني فاروق خادزيبيغيتش، ثم أقالته الإدارة في سبتمبر الماضي، وجلبت التونسي فوزي البنزرتي، الذي أُنهيت مهامه في فيفري المُنصرم، وعوّضه الفرنسي باتريس بومال.

  • وتشكّلت لائحة التصنيف الذي أعدّه المعهد الدولي للدراسات الرياضية بِسويسرا، كالتّالي، مع الاكتفاء بِذكر المراتب الستّ الأولى:
  1. بطولة البوسنة والهرسك: 11 ناديا من أصل 12 فريقا، استبدل مدربا واحدا على الأقلّ.
  2. بطولة مقدونيا الشمالية: 10 أندية من أصل 11 فريقا، استبدلت مدربا واحدا على الأقلّ.
  3. بطولة صربيا: 14 ناديا من أصل 16 فريقا، استبدل مدربا واحدا على الأقلّ.
  4. بطولة كوستاريكا: 10 أندية من أصل 12 فريقا، استبدلت مدربا واحدا على الأقلّ.
  5. بطولة الجزائر: 13 ناديا من أصل 16 فريقا، استبدل مدربا واحدا على الأقلّ.
  6. بطولة تونس: 13 ناديا من أصل 16 فريقا، استبدل مدربا واحدا على الأقلّ.

وتأخذ الدراسة في الحسبان عدد المقابلات التي يحضر المدرب وقائعها، وهو سرّ تموقع البطولة التونسية سادسا، رغم حيازتها للمعطيات ذاتها مع نظيرتها الجزائرية.

شاهد أيضاً

سعيد بن رحمة يقود ليون للتأهل إلى نصف نهائي كأس فرنسا

سعيد بن رحمة يقود ليون للتأهل إلى نصف نهائي كأس فرنسا

أخبار بلا حدود- قاد الدولي الجزائري سعيد بن رحمة فريقه ليون للتأهل إلى نصف نهائي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *