استحداث لجنة أمنية جزائرية موريتانية من أجل تأمين الحدود

استحداث لجنة أمنية جزائرية موريتانية من أجل تأمين الحدود

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية كمال بلجود، على هامش اجتماع اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية، الخبراء الأمنيين الجزائريين والموريتانيين إلى وضع اللبنة الأولى لاستحداث لجنة أمنية مشتركة تأخذ على عاتقها اقتراح ما هو كفيل بضمان أمن البلدين.

ولفت كمال بلجود إلى أن استحداث هذه اللجنة في الوقت الراهن هو أكثر من ضروري لمواجهة التحديات الأمنية الراهنة العابرة للحدود والتصدي لأي محاولة للتربص أو المساس بأمننا المشترك لاسيما على “الشريط الحدودي”.

وعبّر بلجود عن أمل الجزائر في تحسين الظروف المعيشية للمناطق الحدودية المشتركة وخلق ديناميكية اقتصادية وتجارية، مشيرا إلى أن خطوة لتحقيق ذلك تمثّلت في استحداث المعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا مؤكدا أنه يشهد حركية معتبرة.

في السياق ذاته، لفت المتحدث ذاته، إلى شروع الجزائر في عملية البناء الصلب للمعبرين الحدوديين الجزائري-الموريتاني وفقا لما تقتضيه المعابر الحديثة.

وأكد وزير الداخلية أن الجزائر مستعدة للعمل سويا من أجل إيجاد الحلول الكفيلة بإنجاز الطريق الرابط بين تندوف ومنطقة زويرات، الذي سيساهم في تكثيف العمليات التجارية بين الجزائر وموريتانيا.

وعلى صعيد آخر، دعا بلجود خبراء البلدين إلى إجراء دراسات مشتركة من أجل تطوير المعبرين من خلال إنشاء قواعد لوجيستيكية للتبادل الحر لمرافقة وتشجيع المستثمرين ورجال الأعمال من البلدين.

وأشار المسؤول ذاته، إلى أن تطوير المبادلات التجارية في المنطقة الحدودية يتطلب توفير الشروط والظروف الأمنية اللازمة، مؤكدا على حتمية تكثيف التشاورات والتنسيق بين المصالح الأمنية بين البلدين واستحداث آليات عملياتية تسمح للأجهزة الأمنية بالارتقاء بالمسائل الحدودية.

 

شاهد أيضاً

رمطان لعمامرة يُستقبل من قبل قيس سعيد ويبلغه رسالة الرئيس تبون

رمطان لعمامرة: يُستقبل من قبل قيس سعيد ويبلغه رسالة الرئيس تبون

أخبار بلا حدود – يقوم وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، السبت، بزيارة عمل إلى تونس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *