الجزائر تستورد 60 ألف طن من القمح الروسي

الجزائر تستورد 60 ألف طن من القمح الروسي

استوردت الجزائر 60 ألف طن من القمح الروسي، حسب ما كشفته شركة دميترا الروسية.

وقالت دميترا، إحدى أكبر شركات تجارة الحبوب في روسيا، الأربعاء، إنها وردت 60 ألف طن من القمح للجزائر.

وهذا أكبر إمداد للقمح من روسيا إلى الجزائر منذ عام 2016، وهو الأول كذلك من شركة دميترا التي يسيطر عليها بنك في.تي.بي ثاني أكبر بنوك روسيا، وفق رويترز.

وقالت دميترا إن سفينتين أرسلتا من ميناء تامان الروسي على البحر الأسود إلى ميناءين في الجزائر في سبتمبر وقبل المشتري الشحنة بالفعل.

وتعد روسيا أكبر مصدر للقمح في العالم لاسيما إلى مصر ونيجيريا وإندونيسيا وبنغلاديش، وتسعى منذ سنوات إلى دخول السوق الجزائرية التي يسيطر عليها القمح الفرنسي.

واستأنفت الجزائر في جوان الماضي استيراد القمح من روسيا بجلب شحنة تزن 28 ألف طن، بعد فترة توقف دامت نحو خمس سنوات.

وتأتي هذه الصفقة في وقت تتجه فيه فرنسا إلى خسارة إحدى أهم أسواقها، بعدما فتحت الجزائر الأبواب أمام القمح الروسي، بإعلانها تعديلات على شروط اقتنائه من السوق الدولية.

وقبل أيام، كشفت تقارير إعلامية أن الجزائر تستعد لتوجيه ضربة موجعة للاقتصاد الفرنسي، تتعلق بالاستغناء عن القمح الفرنسي تدريجياً لصالح القمح الروسي.

وذكرت مصادر، أن الجزائر ستنهي عقود بعض الشركات الفرنسية، كما ستلغي اتفاقيات اقتصادية وتقلص التعامل مع مكاتب الدراسات الفرنسية على خلفية تصريحات ماكرون المسيئة لتاريخ الجزائر.

وفي جوان 2021، رفضت الجزائر شحنة 27 ألف طن من القمح الفرنسي بعد العثور داخلها على حيوانين نافقين.

وطالبت السلطات الجزائرية بتعويض عن الشحنة التي تقرر إعادتها إلى فرنسا.

 

شاهد أيضاً

تدشين مشروع المنطقة الحرة للتبادل التجاري بتندوف تعزيز للتجارة الجزائرية الموريتانية

كل ما يجب معرفته عن المنطقة الحرّة للتبادل التجاري بين الجزائر وموريتانيا

أخبار بلا حدود- أشرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يوم الخميس بتندوف، مع نظيره الموريتاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *