الجزائر ستبقى المورد الرئيسي للغاز لإسبانيا

الجزائر ستبقى المورد الرئيسي للغاز لإسبانيا

تُوّج اللقاء الذي جمع بين وزير الطاقة محمد عرقاب والنائبة الثالثة لرئيس الحكومة الإسبانية تيريزا ريبيرا رودريغيز، والذي كانت تترقب نتائجه المملكة المغربية لما له من انعكاسات على اقتصادها الوطني، بتطمينات متبادلة بين الجزائر وإسبانيا بخصوص إمدادات الغاز الطبيعي.

في هذا الصدد، تطرق الطرفان إلى مشاريع الربط بالغاز والكهرباء بين البلدين وفتح الشراكات في مجال تسويق الغاز، من أجل تعزيز العلاقات التجارية، بما يسمح للجزائر بأن تبقى المورد الرئيسي للغاز لإسبانيا.

وعبّر الطرفان عن رغبتهما في تكثيف التعاون وجعله أكثر تماسكا من خلال دراسة من الجانبين لجميع الفرص المتاحة للبلدين في صناعات الغاز والكهرباء، مشيرين إلى أن العلاقات الثنائية الجزائرية الإسبانية في مجال الطاقة تعتبر مميزة وتاريخية.

من جهته، عرض وزير الطاقة والمناجم، على المسؤولة الإسبانية فرص الاستثمار والشراكة التي يوفرها القطاع لاسيما في مجال المحروقات “من المنبع إلى المصب”، معربا عن أمله في رؤية الشركات الإسبانية في المناقصات المقبلة للاستفادة من المزايا التي يوفرها القانون الجديد للمحروقات.

وطمأن عرقاب تيريزا ريبيرا رودريغيز، بخصوص الجهود التي تبذلها الدولة الجزائرية لضمان أمن إمدادات الغاز إلى إسبانيا، من خلال الاستثمارات الهامة التي تم القيام بها لإيصاله في ظروف أفضل.

في السياق ذاته، تم تسليط الضوء على مشروع توسيع قدرة خط ميدغاز الرابط بين إسبانيا والجزائر مباشرة، وقدرات الغاز المسال.

من جهتها، أكدت المسؤولة الإسبانية على أن الجزائر ستبقى شريكا مهما للجزائر في مختلف المجالات، لاسيما الطاقوية والاقتصادية، “كون الجزائر هي المورد الرئيسي للغاز لإسبانيا خاصة مع وجود العديد من الشركات الإسبانية الناشطة في الجزائر.

 

شاهد أيضاً

اتفاقية شراكة بين الجزائر وأمريكا

اتفاقية شراكة بين الجزائر وأمريكا

أخبار بلا حدود – تم, اليوم الخميس بالجزائر العاصمة, التوقيع على اتفاقية بين شركة بسكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *