الجزائر كانت تطعم الفرنسيين الذين كانوا يأكلون الجرذان

الجزائر كانت تطعم الفرنسيين الذين كانوا يأكلون الجرذان

رد وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي، على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

قائلا إن “الأمة الجزائرية لها تاريخ أكبر من أن يتحدث عنه من ليس له تاريخ”.

وقال بلمهدي، إن “الأمة الجزائرية الضاربة في جذورها كانت حارسة البحر الأبيض المتوسط قديما، وكانت مديرة لشأن الملاحة في المنطقة”.

وأكد الوزير أن الجزائر كانت تسعف الفرنسيين قديما وتطعمهم

وتسقيهم بسبب المجاعة التي عاشتها فرنسا مشيرا إلى أن الفرنسيين كانوا يأكلون الجرذان وقتها”.

واستفز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجزائريين

حين تساءل عن ما إذا كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي، مشيرا إلى ما أسماه “قدرة تركيا على محو تاريخها الاستعماري في الجزائر من ذاكرة الجزائريين”.

وقال ماكرون، إن الضغينة ضد فرنسا” لا تأتي من المجتمع الجزائري بل من “السلطة السياسية والعسكرية” الجزائرية.

وتسببت تصريحات ماكرون في توتر العلاقات بين البلدين، حيث اتخذ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قرار الاستدعاء الفوري لسفير الجزائر لدى فرنسا، على خلفية هذه التصريحات المستفزة.

كما قرر تبون، غلق المجال الجوي الجزائري في وجه الطائرات العسكرية الفرنسية، بعد أن استعمل الطيران الفرنسي المجال الجوي الجزائري للوصول إلى الساحل في إطار عملية بورخان منذ عهد الرئيس السابق بوتفليقة.

وأكدت الجزائر أنها ترفض رفضا قاطعا أي تدخل في شؤونها، حسب البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية.

من جهتها أبرزت صحيفة“لوموند” أن “التصريحات الخطيرة” للرئيس الفرنسي كانت مدروسة من قبله.

 

شاهد أيضاً

تقرير 61 دولة بدون تأشيرة لحاملي جواز السفر الجزائري سنة 2022

تقرير: 61 دولة بدون تأشيرة لحاملي جواز السفر الجزائري سنة 2022

أخبار بلا حدود – حسب تقرير حديث لموقع “باسبورت إندكس” المتخصص، فإن جواز السفر الجزائري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *