الرئيس تبون يخنق الشركات الفرنسية المفلسة

الرئيس تبون يخنق الشركات الفرنسية المفلسة

ورد موقع الجزائر1 أن النائب الفرنسي بالبرلمان الأوروبي « مانوي اوبري» كشفت في برقية عن خسائر كبيرة للإقتصاد الفرنسي بسبب تراجع في أسهم الشركات الفرنسية بالجزائر بعد جملة من الإجراءات الإقتصادية التي فرضها الرئيس الجزائري على الشركات الفرنسية خاصة والتي انتهت بفسخ عقود شركات كبرى على غرار شركة سيال للمياه و شركة سيترام التي تتكفل بتسيير محطات الميترو والترامواي وشركة توتال الرائدة في إستغلال النفط.
وقد اشار النائب الفرنسي أن الإجراءات التي اتخذها الرئيس الجزائري تبون مكنت من انعاش الاقتصاد الجزائري

الذي أعاد نشاط الشركات المحلية ودعم الانتاج المحلي في الصناعات وهذا جعل فرنسا

تفقد وتخسر أحد أكبر سوق لها في افريقيا والعالم رغم محاولات باريس اليائسة للحفاظ على مصالحها

وكشف التقرير ايضا ان سياسة الند للند مع فرنسا التي ينتهجها الرئيس الجزائري تبون

هي دليل على تحرر الجزائر من التبعية الاقتصادية لفرنسا وهي معطيات تأكدها الاحداث السياسية

التي طالما ارتبطت بالمصالح الاقتصادية بين البلدين في وقت ظنت باريس ان الجزائر ستبقى على اتفافيات التي ابرمتها مع النظام السابق.

المصدر : وقع الجزائر1

شاهد أيضاً

بعد ان سلمته لبنان البراءة لمواطن جزائري من تهم الارهاب

بعد ان سلمته لبنان: البراءة لمواطن جزائري من تهم الارهاب

أخبار بلا حدود – قضت محكمة الجنايات بولاية ڨالمة في دورتها الخريفية بحكم البراءة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *