القضاء يفتح قضية “تخابر” يتابع فيها نائب سابق عن حزب جبهة التحرير الوطني

القضاء يفتح قضية “تخابر” يتابع فيها نائب سابق عن حزب جبهة التحرير الوطني

من المرتقب أن تفتح محكمة الجنايات الاستئنافية خلال الدورة الجنائية المنعقدة حاليا بمجلس قضاء الجزائر، قضية تخابر يتابع فيها برلماني سابق عن حزب جبهة التحرير الوطني، وفقا لما أفاد به موقع “النهار أونلاين”.

ويتعلق الأمر بالنائب السابق أحمد بلقاسمي، الذي تم قبول الطعن بالنقض في حكم إدانته شهر جوان 2016، لتتم برمجة قضيته أمام المحكمة الجنائية بتاريخ 28 نوفمبر المقبل، حسب المصدر ذاته.

وأدانت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، المتهم بـ05 سنوات سجنا نافذا، بعد أن ثبت تورطه في تسريب معلومات لملحقين دبلوماسيين تابعين للسفارة الإسبانية بالجزائر، إلى جانب تقديم تقارير عن الوضع السياسي والأمني الجزائري، مقابل حصوله على مبالغ مالية بالعملة الصعبة، وفقا لما نقله الموقع ذاته.

وسيحاكم النائب السابق، بتهم تتعلق بتسريب معلومات من شأنها الإضرار بمصالح الدولة، وهي تهم جنائية خطيرة.

وتعود حيثيات القضية، إلى تبليغ زوجة بلقاسمي عن زوجها التي قالت إنه يتعامل مع الاستخبارات الإسبانية، والتي ستمثل بدورها أمام القضاء كشاهدة ضد المتهم، وفقا للمصدر ذاته.

وتم توقيف أحمد بلقاسمي، من طرف فرقة البحث والتحري بأمن العاصمة سنة 2017، حيث مثل أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة، الذي أحاله على قاضي التحقيق، يضيف موقع “النهار أونلاين”.

وصدر أمر قضائي بإيداع المتهم رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش بتهمة التجسس لصالح المخابرات الإسبانية، بعد أن اعترف بلقاسمي بتعاطيه مع جهات أجنبية وتسريبه لمعلومات أمنية واقتصادية.

 

شاهد أيضاً

وزارة التجارة تتخذ إجراءات جديدة للحد من ارتفاع أسعار الخضر والفواكه

وزارة التجارة: تتخذ إجراءات جديدة للحد من ارتفاع أسعار الخضر والفواكه

أخبار بلا حدود – إتخذت وزارة التجارة إجراءات استثنائية للحد من ارتفاع أسعار الخضر والفواكه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *