الكيان الصهيوني يسوق لدين جديد بدل الاسلام في الدول العربية المطبعة

الكيان الصهيوني يسوق لدين جديد بدل الاسلام في الدول العربية المطبعة

تسوق إسرائيل في الدول العربية المطبعة لدين جديد تريده ان يخلف الاسلام في مشروع خطير ورط العديد من الشخصيات العربية في العالم الاسلامي

تحدث شيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب عن “الديانة الإبراهيمية” وهاجمها ووصفها بـ”أضغاث الأحلام”

ليحيي بذلك جدلا يثار ويخبو منذ أكثر من سنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي من طرف الكيان الصهيونى

تداول مصطلح “الإبراهيمية” والجدل حوله انطلق مع توقيع الإمارات والبحرين اتفاق تطبيع مع إسرائيل في سبتمبر أيلول العام الماضي.

الاتفاق، الذي رعته الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها حينها دونالد ترامب ومستشاره جاريد كوشنير، يسمى “الاتفاق الإبراهيمي”.

وفي نص إعلان الاتفاق، المنشور على صفحة وزارة الخارجية الأمريكية

يرد ما يلي: “نحن نشجع جهود دعم الحوار بين الثقافات والأديان للدفع بثقافة سلام بين الديانات الإبراهيمية الثلاث والإنسانية جمعاء”.

 

شاهد أيضاً

البرلمان الأوروبي إعفاء مواطني دولتين عربيتين من تأشيرة “شنغن”

البرلمان الأوروبي: إعفاء مواطني دولتين عربيتين من تأشيرة “شنغن”

أخبار بلا حدود – أعلنت لجنة الحريات المدنية والعدل والشؤون الداخلية في البرلمان الأوروبي اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *