المجلس الأوروبي يُطالب مدريد بمراجعة تعاونها مع المغرب

المجلس الأوروبي يُطالب مدريد بمراجعة تعاونها مع المغرب

أخبار بلا حدود- ناشد المجلس الأوروبي مدريد على ضرورة مراجعة التعاون مع الرباط في مراقبة الحدود، مطالباً إياها أيضاً بتعليق جميع الأنشطة المشتركة مع المغرب التي من شأنها أن تؤدي إلى “انتهاكات لحقوق الإنسان”.

وقد جاء ذلك ضمن تقرير للمجلس الأوروبي نُشر اليوم الأربعاء عقب الزيارة التي قام مفوض مجلس أوروبا لحقوق الإنسان في نوفمبر الماضي لكل من إسبانيا وتحديداً مدينة مليلية، والتي شخّص من خلالها ما وصفه بـ ” قسوة الأحداث”، التي تستدعي تحركات في اتجاه تغييرات على مستوى إدارة الهجرة بين البلدين، لا سيما على مستوى مدينتي مليلية وسبتة، وطالب مفوض حقوق الإنسان بالمجلس الأوروبي دونيا مياتوفيتش الحكومة الإسبانية بتوجيه سلطات إنفاذ القانون للتصرف وفقاً للمعايير الدولية لحقوق الإنسان عند احتجاز المهاجرين على حدود سبتة ومليلية.

وشدّد تقرير مفوض مجلس أوروبا لحقوق الإنسان، على أن إسبانيا عليها “الالتزام المطلق” بضمان عدم تعرض أي شخص خاضع لولايتها القضائية، بمجرد طرده لسوء المعاملة أو التعذيب أو تعريض حياته للخطر، وذلك “حتى لو حاولوا عبور الحدود بالقفز فوق السياج أو انتهاك قنوات الدخول العادية إلى الأراضي الإسبانية”.

وشن المفوض الأوروبي هجوماً لاذعاً على الجانب المغربي لااستخدامه العنف في أحداث 24 نوفمبر الدامية التي راح ضحيتها ما لا يقل عن 23 مهاجرا، وذلك بناء على تقارير متطابقة اعتمدها وتثبت تعرّض المهاجرين غير النظاميين لسوء المعاملة الجسيمة مؤكداً أن “السلطات الإسبانية تعرف ذلك أو ينبغي أن تعرفه”.

وأكد تقرير المفوض الأوروبي لحقوق الإنسان، قلقه البالغ إزاء التفاعل السلبي للسلطات الإسبانية مع هذا الملف، موردا أنه على الرغم من تنبيهات المفوضية الأوروبية، ومراسلاتها بالفعل إلى وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا، لمطالبته بإعادة النظر في التعاون مع المغرب “لمنع المآسي في المستقبل”، إلا أنها تواصل التماطل في اتخاذ خطوات ملموسة.

وأكد المصدر ذاته أن “عمليات الطرد السريع للمهاجرين غير النظاميين يجب أن تتوقف” وأن يتم استبدالها بـ “ممارسة تجعل مراقبة الحدود وحقوق الإنسان متوافقة” مشيرا إلى أن مشروع التعاون مع الدول الأخرى لضمان تلك السيطرة، “يجب أن يتم مع الاحترام الكامل لجميع المعايير الدولية السارية في مجال حقوق الإنسان”.

وفي وقت أكد المفوض الأوروبي لحقوق الإنسان، على أهمية مراقبة الحدود شدّد كذلك في هذا الإطار على ضرورة أن يتم الأمر في إطار من الشفافية والمساءلة، مما يعني تقييم عواقب هذا التعاون.

 

شاهد أيضاً

شحن السفن الحربية الإسرائيلية بالمؤونة في ميناء طنجة وسط تورط النظام المغربي

شحن السفن الحربية الإسرائيلية بالمؤونة في ميناء طنجة وسط تورط النظام المغربي

أخبار بلا حدود- كشفت تقارير رسمية ومؤكدة أن سفينة حربية تابعة للقوات البحرية الإسرائيلية رست …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *