المخزن المغربي يعترف بدولة الصحراء الغربية

المخزن المغربي يعترف بدولة الصحراء الغربية

اخبار بلا حدود – استعملت المملكة المغربية لأول مرة في تصريح رسمي تسمية “الصحراء الغربية” لتعيين الأراضي المحتلة، مثيرة بذلك تساؤلات بخصوص ما كان المخزن دوما يقدمه كمسألة مبدئية.

ففي بيان مشترك نشر أمس الثلاثاء عقب محادثة هاتفية بين وزير الشؤون الخارجية المغربي، ناصر بوريطة ونظيره الايطالي لويجي دي مايو، اضحى الأمر يتعلق الآن “بالصحراء الغربية” وليس “الصحراء المغربية”.

المخزن المغربي يعترف بدولة الصحراء الغربية

المخزن المغربي يعترف بدولة الصحراء الغربية

وفضلا عن محتواها تثير الوثيقة ،التي تم إمضاؤها بالأحرف الأولى من الجانب المغربي تحت تأثير ايطالي على ما يبدو، تساؤلات بخصوص متانة موقف المملكة بخصوص المسألة الصحراوية.

فمن الصعب التصور ان يتم التخلي عن مبدأ بهذه السهولة خلال مكالمة هاتفية تحت تأثير شريك مهما كانت أهميته، لا سيما وأن العاهل المغربي محمد السادس كان قد وصف في خطاب رسمي، بضعة أيام فقط من قبل، سيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية، بالمسألة “غير القابلة للتفاوض”.

ويكون البيان الايطالي – المغربي قد وجه ضربة قاسية لمصداقية الخطاب الملكي إذ يتعلق الأمر بتراجع فرضته الظروف والمصالح السياسية.

كما يوضح البيان المعتمد أن ” دي مايو تطرق إلى موقف إيطاليا بشأن مسألة الصحراء الغربية (…) مؤكدا من جديد دعم إيطاليا التام لجهود الأمين العام للأمم المتحدة لمواصلة المسار السياسي”.

وحتى إن لم ترد عبارة “الصحراء الغربية” سوى مرة واحدة في الوثيقة، فتبقى كافية للتشكيك في العديد من خطابات مسؤولين مغربيين حول الصحراء الغربية، التي تحظى قضيتها بدعم عدة بلدان والتي تعترف منظمة الأمم المتحدة بعدالتها”.

وجرت المحادثة الهاتفية بين الوزيرين بضعة أيام فقط بعد الزيارة التي أجراها الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا إلى الجزائر مرفوقا لا سيما بوزير الشؤون الخارجية لويدجي دي مايو، والتي تناول خلالها مسؤولو البلدين ملف الصحراء الغربية من بين ملفات أخرى.

وكان الرئيس الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا، قد أكد في حوار نشرته يومية المجاهد يوم السبت أن حل النزاع في الصحراء الغربية يجب أن “يولي الاعتبار الواجب لحقوق الشعب الصحراوي”.

وقال ماتاريلا “إننا نتابع عن كثب مسألة الصحراء الغربية ولطالما أيدنا، عن قناعة، الدور الذي تضطلع به الأمم المتحدة في هذا الشأن. كما أننا علمنا بارتياح تعيين الدبلوماسي الإيطالي-السويدي ستافان دي ميستورا كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة”.

كما أشار ماتاريلا في هذا السياق إلى أن إيطاليا تدعم “دور الجزائر وتمسكها بالإطار الأممي بخصوص الصحراء الغربية”.

 

شاهد أيضاً

تقرير 61 دولة بدون تأشيرة لحاملي جواز السفر الجزائري سنة 2022

تقرير: 61 دولة بدون تأشيرة لحاملي جواز السفر الجزائري سنة 2022

أخبار بلا حدود – حسب تقرير حديث لموقع “باسبورت إندكس” المتخصص، فإن جواز السفر الجزائري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *