الوزير الاول بن عبد الرحمان يؤكد دعم الجزائر لإطلاق مفاوضات بين المغرب والصحراء الغربية

الوزير الاول بن عبد الرحمان يؤكد دعم الجزائر لإطلاق مفاوضات بين المغرب والصحراء الغربية

دعا الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، خلال مشاركته في مؤتمر الاحتفال بالذكرى الستين لتأسيس حركة بلدان عدم الانحياز، الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في إعادة المسار الأممي إلى طريقه في ظل “الصراع بين المغرب وجبهة البوليزاريو”.

وأكد الوزير الأول، دعم الجزائر لقرار مجلس السلم والأمن الأفريقي الرامي إلى إطلاق مفاوضات مباشرة بين المملكة المغربية والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وأشاد بن عبد الرحمان، بالموقف الثابت للحركة المؤيد لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره

داعيا الدول الأعضاء إلى مواصلة هذا الدعم لاسيما في ظل الظروف الحساسة التي تعيشها الصحراء الغربية.

وعلى صعيد آخر، قال الوزير، إن الجزائر لم تدخر أي جهد من أجل تعزيز حركة عدم الانحياز وإعلاء مبادئها وتحقيق أهدافها.

واعتبر بن عبد الرحمان في كلمته، الجزائر “قبلة الثوار” التي تناصر جميع القضايا العادلة في العالم

وساندت الحركات التحررية في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية

كما لم تدخر أي جهد في سبيل الدفاع عن قضاياها والالتزام بمساندة نضالها ماديا ومعنويا.

ولفت المتحدث ذاته، إلى أن الرئيس الراحل هواري بومدين ساهم من خلال النداء الذي وجّهه خلال مؤتمر قمة

دول عدم الانحياز المنعقد سنة 1973، الداعي لإقامة نظام اقتصادي عالمي جديد يحرّر العالم الثالث من قيود الاستعمار الجديد.

ودعا بن عبد الرحمان الدول الأعضاء في الحركة إلى تحمل مسؤولياتها

إزاء التحديات التي يطرحها السباق نحو التسلح وتفاقم أزمة المناخ والأزمات الصحية المرتبطة بانتشار الأوبئة.

وشدّد ممثل الجزائر، على ضرورة دعم حق الشعوب في تقرير مصيرها، باعتباره أحد المبادئ المؤسسة لفلسفة حركة عدم الانحياز.

 

شاهد أيضاً

إتهام قيس سعيد بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

إتهام قيس سعيد بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

أخبار بلا حدود – اتهم رئيس “جبهة الخلاص الوطني” في تونس، أحمد نجيب الشابي، الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *