بريطانيا تستدعي السفير الفرنسي للاحتجاج

بريطانيا تستدعي السفير الفرنسي للاحتجاج

قالت الحكومة البريطانية، يوم الخميس، إنها ستستدعي السفير الفرنسي في لندن للاحتجاج.

وحسب رويترز، فإن بريطانيا ستحتج على تصرفات فرنسا في خلاف على المصايد السمكية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس

“وجهت وزيرة شؤون أوروبا ويندي مورتون باستدعاء السفير الفرنسي

لدى بريطانيا لإجراء محادثات غدا لتفسير التهديدات المخيبة للآمال وغير المناسبة التي وجهت لبريطانيا”.

وكانت فرنسا هددت في وقت سابق اليوم بزيادة أسعار الطاقة لبريطانيا في إطار النزاع على الصيد بين الجانبين.

وأعلنت باريس منع قوارب الصيد البريطانية من دخول موانئ فرنسية بداية من الأسبوع المقبل

في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع المملكة المتحدة بشأن النزاع حول تراخيص الصيد.

وهددت بتكثيف عمليات التفتيش الحدودية والتفتيش الصحي على البضائع القادمة من بريطانيا بشكل خاص

ومنع قوارب الصيد البريطانية من دخول موانئ فرنسية وتشديد أعمال التفتيش على الشاحنات المتجهة للمملكة المتحدة والمغادرة منها.

وجاء في بيان مشترك لوزارتي الشؤون البحرية والأوروبية أن فرنسا تعد جولة ثانية من الإجراءات، ولا تستبعد إعادة النظر في إمداداتها من الكهرباء للمملكة المتحدة.

واحتجزت فرنسا اليوم الخميس سفينة صيد بريطانية دخلت مياهها الإقليمية دون ترخيص وأصدرت تحذيرا شفهيا لسفينة ثانية، حسب ما أوردته وسائل إعلام فرنسية.

وذكرت المصادر ذاتها أن باريس غضبت من رفض بريطانيا منح صياديها العدد الكامل من تراخيص الصيد في المياه البريطانية.

وقالت بريطانيا في وقت سابق إن الإجراءات العقابية التي تعتزم فرنسا فرضها ستقابل بإجراءات ملائمة من نوعها.

وفي 05 أكتوبر، أعلنت وزارة الخارجية في مالي، استدعاء السفير الفرنسي لتبلغه احتجاجها بسبب “التصريحات غير الودية والمهينة الصادرة عن الرئيس ماكرون بخصوص مؤسسات الجمهورية”.

وقبلها، أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها استدعاء السفير الفرنسي لديها للاحتجاج على قرار باريس خفض عدد التأشيرات الممنوحة للمواطنين الجزائريين.

 

شاهد أيضاً

إتهام قيس سعيد بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

إتهام قيس سعيد بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

أخبار بلا حدود – اتهم رئيس “جبهة الخلاص الوطني” في تونس، أحمد نجيب الشابي، الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *