تطورات سياسة السكن في الجزائر: الرقمنة والإجراءات الاجتماعية المستقبلية

تطورات سياسة السكن في الجزائر الرقمنة والإجراءات الاجتماعية المستقبلية

أخبار بلا حدود- قال وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، أن القطاع يتجه نحو رقمنة صيغة السكن الاجتماعي والقوائم الاحتياطية. وهذا لتفادي الإشكالية المتعلقة باختيار قوائم المستفيدين. موضحا أن ملف الرقمنة هو حاليا قيد الدراسة على مستوى الوزارة.

وأوضح بلعريبي خلال جلسة مخصصة للأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، ترأسها بالنيابة نائب رئيس المجلس، موسى خرفي، بحضور عدد من الوزراء، أن القطاع يعمل على رقمنة ملفات طلب السكن الاجتماعي لتفادي الإشكالية المتعلقة بالطعون واللجان الولائية والاحتجاجات.

وذكر بلعريبي حرص رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على الحفاظ على الطابع الاجتماعي للسكن، في ظل البرنامج السكني الضخم الذي قوامه 460 ألف وحدة سكنية. إلى جانب برنامج عدل 3 الذي سينطلق قريبا، وسيساهم في رفع عدد هذه السكنات.

كما لفت الوزير إلى أن القطاع يدرس حاليا ملف قيمة المساعدات الموجهة للسكن الريفي، والتي ستسفر عنه عدة قرارات. لاسيما بالنسبة للمناطق الجبلية والأراضي التي تتطلب أشغال معتبرة في مرحلة ما قبل البناء.

شاهد أيضاً

تدشين البنك الوطني للإسكان أهدافه وبدء تقديم خدماته

تدشين البنك الوطني للإسكان: أهدافه وبدء تقديم خدماته

أخبار بلا حدود- تم اليوم السبت، إعطاء إشارة دخول البنك الوطني للإسكان حيز الخدمة، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *