تعليق العمل بالدستور: انقلاب عسكري جديد في دولة بوركينا فاسو

تعليق العمل بالدستور انقلاب عسكري جديد في دولة بوركينا فاسو

أخبار بلا حدود – أعلن عسكريون في بوركينا فاسو في بيانٍ متلفز، مساء الجمعة، إقالة رئيس المجلس العسكري الحاكم، بول هنري سانداوغو داميبا، الذي تولى السلطة إثر انقلاب في نهاية جانفي وتعليق العمل بالدستور.

كما أعلنوا إغلاق الحدود البرية والجوية اعتباراً من منتصف الليل، وكذلك تعليق العمل بالدستور وحل الحكومة.

وفي وقتٍ سابق الجمعة، أفاد الناطق باسم الحكومة في بوركينا فاسو، ليونيل بيلغو، بأنّ الوضع في بلاده حيث انتشرت القوات على الطرقات الرئيسية مرتبط بـ”أزمة داخلية في صفوف الجيش”.

وأعلنت سلطات جمهورية بوركينا فاسو أنّ ما وصفته بـ”وضعية مشوشة”، نشأت في أعقاب حركة مزاجية من قبل بعض عناصر القوات المسلحة، اليوم الجمعة، جاءت بهدف زعزعة الاستقرار وتكريس الانقسام.

وكانت بوركينا فاسو شهدت، صباح الجمعة، توتراً أمنياً، في أعقاب سماع إطلاق نار في ثكنات عسكرية بالعاصمة واغادوغو، تلاها وقف بث التلفزيون الرسمي.

واستولى داميبا على الحكم قبل أقل من 10 أشهر، في الـ 24 من يناير الماضي 2022، عندما أطاح بروش مارك كريستيان كابوري، معللاً إطاحته به بعدم قدرته على وضع حد لهجمات الجماعات المسلحة.

 

شاهد أيضاً

الجزائر تكشف “شبكة فرنسية” لإثارة الفوضى في تونس

الجزائر تكشف “شبكة فرنسية” لإثارة الفوضى في تونس

أخبار بلا حدود – كشفت وثيقة قضائية مسربة فتح السلطات التونسية تحقيقاً مع شخصيات إعلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *