تقرير: مشكلة خطيرة تواجه الدولي الجزائري بلايلي في مولودية الجزائر

تقرير: مشكلة خطيرة تواجه الدولي الجزائري بلايلي في مولودية الجزائر

أخبار بلا حدود- أفادت تقارير اعلامية مساء اليوم الجمعة، أن الدولي الجزائري الوافد الجديد على صفوف مولودية الجزائر يكون قد ورط نفسه في مشكلة جديدة، وصفها البعض بالخطيرة.

وبعد أن أشارت مصادر اعلامية إلى حدوث مشكلة لإبن مدينة الباهية، افاد تقرير لموقع “winwin” نقلا عن مصادر وصفها بالموثوقة أن بلايلي تورط في مشاجرة جماعية اتعملت فيها الأسلحة البيضاء، وذلك بالحي الذي يقطن فيه بمدينة وهران.

وأشار ذات المصدر إلى أن المشاجرة وقعت ليلة الخميس إلى الجمعة، واستمرت حتى الساعات الأولى من الصباح، تم على اثرها اقتياده إلى مركز شرطة لسماع أقواله رفقة آخرين.

ويمكن للمشكلة الجديدة إن حدثت فعلا، أن تؤثر في طموح بلايلي في بعث مشواره مع المولودية بعد بقائه دون منافسة منذ عدة أشهر، فضلًا عن طموحه للعودة إلى المنتخب الأول الذي سيشارك في كأس أمم أفريقيا 2023 في كوت ديفوار .

وفي وقت سابق، أفادت تسريبات بأن الناخب الوطني قرر استبعاد بلايلي من قائمة “الخضر” خلال المقابلتين المقبلتين في الشهر الجاري.

كما أوضح موقع “لو كولوكومبيتيسيون”، أن عائلة بلايلي أقامت حفلا عائليا مصغرا بمقر إقامة العائلة، وحاول مجموعة من الشباب اقتحام المنزل و اندلعت اشتباكات.

وجسب ذات المصدر، فإن بلايلي دافع عن عائلته و شرفه ببيته بواسطة (عمود بيسبول ).

وأضاف الموقع، أنه لم يتم تسجيل أي إصابات خطيرة في الاشتباكات، فحين تدخلت الشرطة في الوقت المناسب و فكت الشجار.

وأفاد الموقع، أن يوسف بلايلي مطلوب في العدالة فيما يخص الحادثة يوم غد الأحد.

ولحد الساعة لم تؤكد أي جهة رسمية خبر تورط بلايلي في المشاجرة، سواء من الفاف أو إدارة نادي مولودية الجزائر.

شاهد أيضاً

لحظة تاريخية جمهور الترجي يخلق مشهداً أسطورياً في نهائي دوري أبطال إفريقيا

لحظة تاريخية: جمهور الترجي يخلق مشهداً أسطورياً في نهائي دوري أبطال إفريقيا

أخبار بلا حدود- في مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، شهد ملعب حمادي العقربي لحظة تاريخية …

2 تعليقات

  1. تسما كي عاد لاعب بالون يسكت و يقعد ما يدير والو لا بغا يهجموا على دارهم و يهبطولو السروال ايا باركاونا من الشكيل تاعكم

  2. و مع من تشاجر؟؟؟؟ مع إبن والي الولاية. إبن سعيود المـــ ج ــرم.
    لا أستطيع أن تذكر حتى إسمه.
    خوافييييين……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *