جنرال في الجيش الجزائري يرعب حركة الماك و رشاد

جنرال في الجيش الجزائري يرعب حركة الماك و رشاد

أرعب اسم الجنرال “جبار مهنا” خونة الداخل و الخارج فور الإعلان عن تعيينه من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على رأس مديرية محاربة الإرهاب اولها حركة فرحات مهني الارهابية و رشاد في الداخل و الخارج

جاء القرار بعدما استحدث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مديرية جديدة لمكافحة الإرهاب، حسب ما كشفه موقع الطريق نيوز.

ونصّب الرئيس عبد المجيد تبون على رأس مديرية مكافحة الإرهاب الجنرال جبار مهنا، الذي شغل منصب مدير الأمن والاستخبارات سابقا.

وستعنى المديرية المستحدثة بالملفات المتعلّقة بالإرهاب، خاصة منها ملفي حركتي الماك ورشاد اللتين صنفتا مؤخرا كحركتين إرهابيتين في الجزائر.

وتدرج جبار مهنا بعد الاستقلال في صفوف الجيش الوطني الشعبي، وترقّى إلى رتبة ملازم وأوكلت له العديد من المسؤوليات إلى أن تمت ترقيته إلى رتبة جنرال سنة 2005، ليتولى خلالها منصب مدير لمصالح أمن الجيش حين كان الجنرال محمد مدين المدعو “التوفيق” على رأس مديرية الأمن و الاستعلامات ( المخابرات)، قبل أن يحيله الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على التقاعد سنة 2015.

يذكر أنّ القضاء العسكري كان قد برّء الجنرال المتقاعد جبّار مهنا من التهم المنسوبة إليه والمتعلقة بالتعسف في استعمال السلطة والثراء غير المشروع.

 

شاهد أيضاً

بعد ان سلمته لبنان البراءة لمواطن جزائري من تهم الارهاب

بعد ان سلمته لبنان: البراءة لمواطن جزائري من تهم الارهاب

أخبار بلا حدود – قضت محكمة الجنايات بولاية ڨالمة في دورتها الخريفية بحكم البراءة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *