حقيقة وفاة إمام الحرم المكي الشيخ عبد الرحمن السديس

حقيقة وفاة إمام الحرم المكي الشيخ عبد الرحمن السديس

تصدرت شائعات، عن وفاة الشيخ عبد الرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين

مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث، ورغم نفي بعض المواقع هذه الشائعات

إلا أنه استمر تداولها حتى قبل ساعات، وهو ما دفع لمزيد من التساؤلات حول حقيقة وفاة الشيخ السديس.

  • حقيقة وفاة الشيخ السديس إمام الحرمين

وقد خلت كل المصادر الرسمية ووسائل الاعلام السعودية، من أي خبر يشير من قريب أو بعيد إلى وفاة الشيخ عبد الرحمن السديس

الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين، أو حتى مرضه، وهو ما يؤكد أن الكلام عن وفاة الشيخ عبد الرحمن السديس، لا يعدو كونه مجرد شائعات.

  • الشيخ عبد الرحمن السديس يدلي بتصريحات

والغريب أنه بينما كان يتم تداول هذه الشائعات حول وفاة الشيخ عبد الرحمن السديس إمام الحرمين

كانت الصفحات التابعة لرئاسة شؤون الحرمين، تواصل نشر أخبار وتصريحات الشيخ عبد الرحمن السديس إمام الحرمين

ومن بينها خبر يقول، إن «الرئيس العام يوجه بعودة برامج الزيارة لمجمع الكسوة ومعرض عمارة الحرمين الشريفين ومكتبة الحرم المكي الشريف تدريجياً وفق الإجراءات الاحترازية ابتداءً من غرة ربيع الأول».

  • إمامة الشيخ عبد الرحمن السديس للمصلين لم توقف شائعات وفاته

وفي تقصي حقيقة وفاة الشيخ السديس، فإن الحساب الرسمي للإدارة العامة لشؤون الأئمة والمؤذنين بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

لا يزال يُدرج الشيخ عبد الرحمن السديس إمام الحرمين، ضمن الجدول الأسبوعي لأئمة المسجد الحرام خلال جانب من الصلوات الخمس

وهو ما لم يوقف أيضا الشائعات حول حقيقة وفاة الشيخ عبد الرحمن السديس إمام الحرمين.

والشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الله بن محمد السديس، وُلد في البكيرية بمنطقة القصيم بتاريخ 10 فبراير 1960

وهو من أشهر قراء القرآن الكريم في العالم، وقد حفظ القرآن الكريم ولم يكن يبلغ من العمر اثني عشر عامًا

ويشغل حاليا منصب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وإمام وخطيب بالحرم المكي الشريف.

 

شاهد أيضاً

الأنسولين مجاني تغريدة مزيفة تكبد شركة أدوية خسائر فادحة

الأنسولين مجاني: تغريدة مزيفة تكبد شركة أدوية خسائر فادحة

أخبار بلا حدود – تكبدت شركة أدوية أمريكية خسائر بلغت 15 مليار دولار من قيمتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *