طرد السفير الفرنسي مطلب شعبي يتصدر الترند في الجزائر

طرد السفير الفرنسي مطلب شعبي يتصدر الترند في الجزائر

تفاعل الجزائريون بشكل كبير مع تصريحات الرئيس الفرنسي الاستفزازية ضد الجزائر حكومة وشعبا

مطالبين بطرد السفير الفرنسي ومراجعة العلاقات بين البلدين.

وأطلق رواد وسائط التواصل الاجتماعي وسما بعنوان:

“طرد السفير الفرنسي مطلب شعبي” طالبوا من خلاله بالتصعيد مع فرنسا ومراجعة طبيعة العلاقات مع هذا البلد.

ويرى نشطاء أن بيان رئاسة الجمهورية الصادر أمس السبت،

ردا على خرجة ماكرون كان “أول خطوة من خطوات التصعيد التى لابد منها”.

 

وأضاف آخرون أن الرد الرسمي الجزائري كان قاس بوصف جرائم الاستعمار الفرنسي

بالإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية ومجازر ومحارق من ثم إعطاء الرقم الرسمي عدد الشهداء.

واعتبر مغرد أن الرد المناسب على فرنسا هو تعميم اللغة العربية وتجريم استعمال الفرنسية في الإدارات والمؤسسات الحكومية واستبدالها بالإنجليزية في التعليم.

وقال حساب مشارك في الوسم أن “الصراخ على قدر الألم” إذ تفقد فرنسا كل الامتيازات في الجزائر وشركاتها تطرد الواحدة تلو الأخرى، مشددا على أن الشعب الجزائري يصطف وراء قيادته في انتظار التصعيد.

 

شاهد أيضاً

إتهام قيس سعيد بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

إتهام قيس سعيد بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

أخبار بلا حدود – اتهم رئيس “جبهة الخلاص الوطني” في تونس، أحمد نجيب الشابي، الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *