ظهور باريس في الخارطة سببه الجزائر

الكشف عن حقيقة تاريخية صادمة عن فرنسا.. ظهور باريس في الخارطة سببه الجزائر
 

كشف الكاتب الأردني حازم عياد أن فرنسا ظهرت بعد مساعدة من الأسطول الجزائري في العهد العثماني للفرنسيين لصدّ هجوم الإمبراطورية المجرية.

وأضاف أنّ الهوية الفرنسية ما كان لها أن تظهر دون دعم الأسطول الجزائري بقيادة خير الدين برباروس والأسطول العثماني الذي قدم المساعدة للملك فرنسيس الأّول في مواجهة الامبراطورية المجرية لآل هابسبورغ وأنسبائهم في اسبانيا.

جاء ذلك ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون التي زعم فيها عدم وجود أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي.

وأوضح الكاتب حازم عياد في مقال نشره في موقع السبيل تحت عنوان

“الأمة الجزائرية وقبائل الغال المتناحرة ورد فيه أنّ الأمة الفرنسية لم تولد من رحم جان دارك القديسة

في الكنيسة الرومانية ولا من رحم ماري أنطونيت المجرية الأصل، مشيرا إلى أنّ جذورها

تضرب عميقا في التاريخ لتعود بها إلى قبائل الغال التي عرفت بالقسوة والهمجية المفرطة

متنقلة على كامل مساحة اوروبا الغربية فيما عرف حينها ببلاد الغال، يضيف المتحدّث ذاته.

وأضاف أنّ الهوية الفرنسية لم تتبلور بفعل الحروب الصليبية أو بفعل الحروب بين لويس السابع وملك إنجلترا

فكلاهما من أعراق السلت والكلت المتصارعة على إرث شارل مارتال

وحلم إحياء الامبراطورية الرومانية المقدسة ولغتها اللاتينية الرسمية المفضلة للطبقات الحاكمة.

وأفاد الكاتب الأردني أنّه لولا تدخل الأمة الجزائرية والتركية لما كان هناك أمة فرنسية

وإنما أقاليم تتقاسمها المجر وإسبانيا وإنكلترا، فلو كان ميناء مرسيليا إسبانياً وباريس قرية ألمانية وليل مدينة بلجيكية وساحل النورماندي إقليم في المملكة المتحدة.

وتساءل الكاتب: “فهل كان هناك أمة فرنسية قبل أن يتدخل برباروس لحماية ميناء مرسيليا على المتوسط، وقبل أن يوقف الأتراك الغزو الاسباني والمجري النمساوي لبلاد الغال بزحف سليمان القانوني على فينا”.

 

شاهد أيضاً

إتهام قيس سعيد بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

إتهام قيس سعيد بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

أخبار بلا حدود – اتهم رئيس “جبهة الخلاص الوطني” في تونس، أحمد نجيب الشابي، الرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *