عبد الرزاق مقري يرد على ماكرون.. ويطلق اتهامات ضد النظام

عبد الرزاق مقري يرد على ماكرون.. ويطلق اتهامات ضد النظام

قال رئيس حركة مجتمع السلم إن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن أحداث 17 أكتوبر 1967 الغرض منها “استمالة بعض الأطراف” مؤكدا مواجهة اللوبيات الفرنسية بالعلم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال الجلسة الإعلامية المفتوحة حول الانتخابات المحلية المقررة شهر نوفمبر الداخل.

  • فرنسا

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري إن أحداث 17 أكتوبر 1961 جريمة ضد الإنسانية، واعتراف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بها “محاولة لاستمالة بعض الأطراف”.

ودعا رئيس حركة مجتمع السلم، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مراجعة تاريخ فرنسا قبل الحديث عن تاريخ الأمة الجزائرية.

وتابع: “سنواجه اللوبيات الفرنسية بالعلم، وسندافع عن الإسلام وعن اللغة العربية وعن الأمة الجزائرية.”

  • الانتخابات المحلية

وانتقد رئيس “حمس” ممارسات “التزوير” التي تعرضت لها حركته، قائلا “إن ما يحدث من زبر عشوائي للمرشحين هو تسيير أمني للانتخابات.”

وقال: “سيكتب التاريخ عن حركة مجتمع السلم أنها لم تخضع ولم تيأس في مواجهة التزوير، واليوم أصبح النظام يمارس التزوير الأكبر قبل الانتخابات.”

وأردف أن 09 قوائم ولائية للحركة أسقطت بشكل تعسفي، مشيرا إلى أن الحركة جمعت أكثر من 400 ألف توقيع، وأسقط 461 مرشح من الحركة، 80% منهم “بأسباب غريبة ومجحفة”.

وصرّح في هذا الصدد: “عيب أن تكون من ضمن التهم الموجهة لبعض المرشحين “التأثير على الناخبين”.

وتابع عبد الرزاق مقري: “من كتب على رجال حركة مجتمع السلم بأنهم “خطر على الأمن العام” يواجهنا بملفاتهم.”

وأكد رئيس حركة مجتمع السلم أن النظام السياسي في الجزائر لا يؤمن بالتعددية الحزبية ويحن إلى زمن الحزب الواحد.

ويرى مقري أن “الهدف من هذه التصرفات هو كسر تنافسية حركة مجتمع السلم”، مشددا على أن “المعركة مستمرة ولن نيأس، ولن نرجع إلى الوراء بإذن الله.”

 

شاهد أيضاً

خرجة مفاجئة أمريكا تضع الجزائر على قائمة المراقبة!

خرجة مفاجئة: أمريكا تضع الجزائر على قائمة المراقبة!

أخبار بلا حدود – بشكل مفاجئ، أصدر وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، بيانا وضع فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *