عمار بلاني : روسيا وكينيا يريدان إجراء “تعديلات جوهرية” على مشروع ولاية “المينورسو”

عمار بلاني : روسيا وكينيا يريدان إجراء “تعديلات جوهرية” على مشروع ولاية “المينورسو”

أكد المبعوث الخاص المكلف بالقضية الصحراوية وبلدان المغرب العربي، عمار بلاني، الخميس

أن روسيا وكينيا ودول أخرى في مجلس الأمن الدولي تريد إدخال “تعديلات جوهرية”

على مشروع القرار بشأن تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة المكلفة بتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية “المينورسو”.

وأوضح بلاني لوكالة الأنباء الجزائرية، أن هذين البلدين الذين قررا

الأربعاء، كسر حاجز الصمت الذي لوحظ على مشروع القرار المقترح من طرف حامل القلم الولايات المتحدة الأمريكية

يعتبران أن النص “غير متوازن ولا يعكس الحقائق الجديدة على الأرض

بعد الخرق السافر المسجل لوقف اطلاق النار من طرف قوات الاحتلال المغربية في نوفمبر 2020 في منطقة الكركرات العازلة”.

وحسب الدبلوماسي الجزائري فإن روسيا وكينيا يعيبان على مشروع القرار أيضا، “افتقاره للشفافية، والنظرة المتحيزة في صياغة النص التمهيدي”.

وأضاف المتحدث أن الطرفين الروسي والكيني يعارضان إقدام الأطراف التي أعدت هذا النص على “التشويش على ضوابط تسوية القضية الصحراوية، التي تبقى قضية تصفية استعمار ويتعين أن تجد حلها وفقا لقرارات الشرعية الدولية، بما يعني تمكين شعب الصحراء الغربية من ممارسة حقه غير القابل للتقادم وغير قابل للتصرف في تقرير المصير”.

وأكد بلاني أنه من المقرر أن تستأنف مشاورات مجلس الأمن الدولي حول مشروع اللائحة حول تجديد ولاية المينورسو في حال ما إذا قبلت حامل القلم، الولايات المتحدة إعادة فتح النقاش من أجل إدراج تعديلات محتملة، وسيتم إحالة النص للتصويت عليه اليوم الجمعة.

 

شاهد أيضاً

خرجة مفاجئة أمريكا تضع الجزائر على قائمة المراقبة!

خرجة مفاجئة: أمريكا تضع الجزائر على قائمة المراقبة!

أخبار بلا حدود – بشكل مفاجئ، أصدر وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، بيانا وضع فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *