موريتانيا تغلق الباب في وجه فرنسا

رئيس موريتانيا على الجيش الفرنسي حماية تراب بلاده.. لسنا في حاجة إليه

في لقاء مطول مع جريدة “L’opinion” الفرنسية، أكد الرئيس الموريتاني

محمد ولد الشيخ الغزواني، أن موريتانيا قادرة على حماية أرضها وحدودها ولا تحتاج إلى وجود قوات أجنبية

في إشارة إلى تواجد الجيش الفرنسي في منطقة الساحل والصحراء، تحت مسمى “عملية برخان”.
وقال الرئيس ولد الغزواني: “لا يمكننا أن نطلب من الفرنسيين أو غيرهم ضمان أمننا

هذه مهمة الجيش الموريتاني مثلما مهمة الجيش الفرنسي حماية أراضيه”.

وأكد الرئيس الموريتاني أنه “لا يمكننا أن نطلب من الفرنسيين أو غيرهم من الشركاء ضمان أمننا، حتى لو كنا نرغب في الاستمرار في الاستفادة من مساعدتهم لتعزيز مستوى أجهزتنا الأمنية والدفاعية”، مضيفاً “في موريتانيا، لم نطلب قط من الفرنسيين التدخل للقضاء على الإرهابيين؛ هذه مهمة الجيش الموريتاني كما أن مهمة الجيش الفرنسي حماية أراضيه”.

وللإشارة، فقد عرفت العلاقة بين فرنسا وبعض الدول الافريقية، مؤخرا، العديد من التوترات، خصوصا بعد سقوط مجموعة من الأنظمة الموالية لها، كما هو الشأن بالنسبة لدولة مالي، التي تعاقدت مؤخرا مع مجموعة “فاغنر” الروسية (الشبه العسكرية) في إطار تنويع الشراكات العسكرية الأمنية، إضافة إلى غلق الجزائر لأجوائها أمام الطائرات العسكرية الفرنسية، ما قد يصعب من مهمة فرنسا اللوجيستية العسكرية في الساحل والصحراء في إطار عملية بارخان.

 

شاهد أيضاً

رمطان لعمامرة يُستقبل من قبل قيس سعيد ويبلغه رسالة الرئيس تبون

رمطان لعمامرة: يُستقبل من قبل قيس سعيد ويبلغه رسالة الرئيس تبون

أخبار بلا حدود – يقوم وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، السبت، بزيارة عمل إلى تونس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *