وزير السكن طارق بلعريبي: الجزائر وضعت استراتيجية فعالة لمقاومة الزلازل

وزير السكن طارق بلعريبي الجزائر وضعت استراتيجية فعالة لمقاومة الزلازل

أخبار بلا حدود- أكد وزير السكن طارق بلعريبي أن الجزائر الجديدة تخوض معركة بإرادة وثبات لأجل العيش الكريم للمواطن وذلك خلال مداخلته في الملتقى الدولي حول الوقاية من خطر الزلازل المقام في قصر المؤتمرات بالجزائر العاصمة.

وأشار في مستهل حديثه إلى التقارير الدولية التي تشير إلى أن 66 بالمائة من سكان العالم سيعيشون في مناطق حضرية.

وقال بلعريبي، أن الجزائر وضعت استراتيجية فعالة لمقاومة الزلازل بناءا على تجربتها المريرة التي عاشتها منذ 20 سنة، ومن بين الاستراتيجيات قال الوزيرأنه تم دراسة التقسيم الزلزالي في المناطق الحضارية، وتقييم المخاطر عبر 40 ولاية.

كما تعمل الوزارة حسب الوزير إلى مضاعفة الشبكة الوطنية في الأجهزة المستعملة لرصد وتسجيل الموجات الزلزالية. وكذا تزويد المخبر الوطني للبحث المطبق في الهندسة الزلازل بطاولة اهتزازية من آخر طراز، بأبعاد 6 في 6 من 6 درجات من الحرية إضافة إلى تحديد وتصنيف المناطق المعرضة للمخاطر .

كما شدد الوزير على إجبارية إعداد ملفات من تراخيص البناء قبل مهندسين معماريين ومهندسين مدنيين معتمدين.

من جهة أخرى كشف الوزير عن إعداد مشروع تعمير جديد بمشاركة المختصين وخبراء من عدة دول ، وهذا إنطلاقا من منطق تشاوري حيث تطمح الوزارة أن تستجيب للتطورات الاجتماعية الإيكولوجية والإقتصادية وكذا الرقمنة لخلق ترقية إطار معيشي عالي الجودة .

قال الوزير ،أنجزت الملاعب الرياضية الكبرى على غرار ملعب نيلسون مانديلا ببراقي بالجزائر العاصمة بسعة 40 الف. و المركب الاولمبي ميلود هدفي بوهران وملعب الدويرة وتيزي وزو وفقا للتدابير والأحكام المقاومة للزلازل .

كما كشف بلعريبي، أنها أسدت بإدخال أحدث التكنولوجيات المستعملة في البناء لمقاومة الزلازل. منها تقنية العازل الزلزالي وأجهزة امتصاص الصدمات على غرار ما تم استعماله في قاعة صلاة جامعة الجزائر. والتي سعتها إلى 36 ألف مصلي .

وأضاف بلعريبي، أن الجزائر عززت ترسانة من القوانين بإصدار القانون 20/04 الذي يحدد المخاطر ال10 الكبرى ومن بينها الزلازل. خاصة في الشمال الذي يعتبر منطقة نشاط زلزالي مستمر تتمركز فيه أغلب البنى التحتية و الساكنة بنسبة 70 بالمائة. كما انها من صدد الانتهاء وتحيين هذا القانون وملاءمته لإدخال المفاهيم الجديدة .

واستطرد وزير السكن، قائلا “منذ ثلاث سنوات وخاصة منذ دستور نوفمبر 2020 باشرت الجزائر اصلاحات جذرية شاملة”. “منها قطاع العمران وفق ما تضمنه تعهدات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من بينها إنجاز 1 مليون سكن خلال خماسي 2020/2024″. و”إنشاء بنك السكن لتمويل كل السكنات بقرار من رئيس الجمهورية”. حيث “رغم جائحة كورونا تم توزيع 920 ألف وحدة سكنية ما بين سنة 2020/2022”. وقد “حرصت وزارة السكن على تشييد جميع المرافق الضرورية والمقرات الأمنية حيث تم تجهيز 2570 تجهيز عمومي في فترة 2020/2022”.

شاهد أيضاً

انقطاع الكهرباء يعصف ببلدية سيدي عامر بولاية بوسعادة نداءات للتدخل العاجل

انقطاع الكهرباء يعصف ببلدية سيدي عامر بولاية بوسعادة: نداءات للتدخل العاجل

أخبار بلا حدود- بلدية سيدي عامر بولاية بوسعادة المنتدبة، تعاني منذ سنوات طويلة من مشكلة …

تعليق واحد

  1. السلام عليكم رانا في برنامج غدا من 2013 ونتا تقول الزلزال أصبر شويا عادي يجي الزلزال الصحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *