وسائل إعلام دولية تحرج المغرب وتكشف “أكاذيب” نظام المخزن

وسائل إعلام دولية تحرج المغرب وتكشف “أكاذيب” نظام المخزن

توجه عدد من الصحفيين الدوليين التابعين لقنوات أوروبية إلى الصحراء الغربية لمعاينة الوضع الميداني في الأراضي الصحراوية، في ظل الحرب مع المغرب، حسبما كشف عنه موقع “نشطاء”.

وانتقل الصحفيون الدوليون إلى الخطوط الأمامية لجبهات القتال الصحراوية، أين قاموا بمعاينة التطورات الميدانية والواقع الذي تعيشه المنطقة، منذ خرق المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات شهر نوفمبر الماضي، حسب المصدر ذاته.

وتمكّن ممثلو وسائل الإعلام الدولية من توثيق مشاهد الحرب بالصوت والصورة، وهو الأمر الذي أنكرته الرباط مرارا وتكرارا، مما يجعل نظام المخزن في حرج أمام الرأي العام الدولي.

وأوضح المصدر ذاته، أن المملكة المغربية أنكرت وجود حرب بالمنطقة، وقالت “كذبا” إن الأوضاع على ما يرام، خوفا من تأثر الاقتصاد والسياحة وحركة الطيران

وتتواصل الضربات التي يتلقاها النظام المغربي دوليا، بينما تحقق جبهة “البوليساريو” تقدّما ملحوظا على الصعيد الدولي.

في السياق ذاته، كشف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتريش، وجود ثغرات كبيرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

وأرجع غوتريش الأمر إلى تعذر وصول مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى إقليم الصحراء المحتلة.

وأكد المتحدث ذاته، أن هناك قيود تُفرض على المدافعين على حقوق الإنسان والباحثين والمحامين والمنظمات غير الحكومية.

وتلقت مفوضية الأمم المتحدة، بلاغات حول تعرض صحفيين ومحامين ومدافعين عن حقوق الإنسان للمضايقات والاعتقال التعسفي، وإصدار الأحكام ضدهم، حسبما أفاد به المتحدث ذاته.

وفُتحت قضية انتهاك المغرب لحقوق الانسان في الصحراء الغربية، داخل قبة البرلمان البريطاني، حيث تمت مطالبة الحكومة البريطانية بتقديم توضيحات بخصوص ما تقوم به وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة وظروف احتجاز السجناء الصحراويين في سجون نظام المخزن.

ووقّع مجموعة من نواب البرلمان البريطاني في وقت سابق على مسودة قرار يطالب الحكومة البريطانية بمضاعفة جهودها داخل مجلس الأمن الدولي لفرض تنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية و”إدانة الاعتداءات على المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان والطلاب الصحفيين والأكاديميين وأعمال العنف المغربية في الأراضي الصحراوية المحتلة، خاصة في حق الناشطة سلطانة خيا وشقيقتها الواعرة خيا”.

 

شاهد أيضاً

خرجة مفاجئة أمريكا تضع الجزائر على قائمة المراقبة!

خرجة مفاجئة: أمريكا تضع الجزائر على قائمة المراقبة!

أخبار بلا حدود – بشكل مفاجئ، أصدر وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، بيانا وضع فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *