الخبير الأمني أحمد ميزاب : الاعتداء المغربي حرب معلنة ضد الجزائر

الخبير الأمني أحمد ميزاب  الاعتداء المغربي حرب معلنة ضد الجزائر

يرى الخبير الأمني، أحمد ميزاب، أن الاعتداء المغربي على الشاحنات الجزائرية الذي أدى لاغتيال 3 جزائريين، حربا معلنة ضد الجزائر تكشف كل الألاعيب التي يمارسها نظام المخزن في المنطقة. وفي تصريح لموقع الشعب أونلاين، أن المخزن يمارس سياسة الأرض المحروقة ولا يفرق بين الأخضر واليابس، مشيرا إلى أن تاريخ نظام المخزن استعماري لا يحترم حسن الجوار.

وأكد ميزاب، أن بيان رئاسة الجمهورية قدم التوضيحات للرأي العام، إضافة إلى النتائج الأولية التي خرجت بها التحقيقات في إطار كشف ملابسات الحادثة.

ووصف المحلل الأمني، الحادثة، بالاجرامية والبشعة والتي تصنف في خانة الفعل الإرهابي بكل المقاييس. وأوضح الخبير الأمني أن نظام المخزن ليست له الجرأة على مواجهة الجزائر، ما يجعله يستقوى بالكيان الصهيوني.

ولمح بيان الرئاسة إلى تورط الكيان الصهيوني في حادثة الاغتيال،حسب ميزاب، لما تحدث عن استخدام أسلحة متطورة في عملية الاغتيال التي استشهد فيها 3 جزائريين عزل.

وأضاف: “كل التقارير الاستخباراتية تتحدث على وجود مستشارين عسكريين وقواعد عسكرية للكيان الصهيوني على المحاور الحدودية مع الجزائر، ونتحدث كذلك على صفقات أسلحة تم إبرامها مع الكيان”.

 

شاهد أيضاً

رمطان لعمامرة يُستقبل من قبل قيس سعيد ويبلغه رسالة الرئيس تبون

رمطان لعمامرة: يُستقبل من قبل قيس سعيد ويبلغه رسالة الرئيس تبون

أخبار بلا حدود – يقوم وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، السبت، بزيارة عمل إلى تونس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *